التعليم الإلكتروني

التعليم الإلكتروني وأهدافه

التعليم الإلكتروني

التعليم الإلكتروني

يشير مفهوم التعليم الإلكتروني (Electronic Learning) إلى نظام تعليمي تفاعلي يعتمد بشكلٍ رئيسي على توظيف تقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصال في تحقيق هدف التعليم للمتعلم، كما يرتكز بشكلٍ رئيسي على ضرورة توفر بيئة إلكترونية رقمية تتسم بالتكاملية لغايات استعراض المقررات والمناهج الدراسية بواسطة الشبكات الإلكترونية، وبالتالي تسهيل طرق الإرشاد للمتعلمين وتوجيههم وضبط عملية الاختبار لهم، كما يحرص التعليم الإلكتروني على تقويم المتعلم والتحكم بإدارة المصادر والعمليات مباشرةً.

كما يقصد أيضًا به بأنه أسلوب تعليمي حديث يهدف إلى خلق بيئة ومنظومة تعليمية متكاملة من خلال إيصال المعلومات والمحتوى التعليمي للمتعلم سواء كان ذلك على نطاق البرامج التعليمية المعتمدة أو الدورات التدريبية بواسطة سبل الاتصالات والوسائط المتعددة وتقنيات المعلومات المختلفة، ويصبح متلقي المعلومة وكأنه في غرفة صفية تقليدية تتاح له فرصة التعلم والتفاعل مع المعلم بمختلف الطرق، ومن أكثر ما يميزه عن التعليم التقليدي أنه غير مقيّد بوقت وزمان إطلاقًا.

أشكال التعليم الإلكتروني

تتعدد أشكال التعليم الإلكتروني إلى عدةِ أنواع، وهي:

  • التعليم الممزوج (Blended Learning): نموذج تعليمي إلكتروني يعتمد بشكلٍ مباشر على مزج استراتيجيات التعلم المباشر المستخدمة في الطرق التقليدية للتعليم مع أدوات التعليم الإلكتروني القائمة على الشبكة العنكبوتية.
  • التعليم عن بُعد (Distance Education)، أسلوب تعليمي مستحدث يقوم على وسائل الاتصال والتواصل التكنولوجية المتوافرة لغايات تأدية دور هام في التخلص من المسافات الشاسعة التي تشكل عقبة بين وصول المتعلم إلى مكان تواجد مدرسه.
  • التعليم المحمول (Mobile Learning)، وسيلة تعليمية تعتمد أساسًا على الأجهزة اللاسلكية الصغيرة والمحمولة، ومن أبرزها الهواتف الذكية والحاسبات الشخصية والهواتف النقالة، ويأتي ذلك لجعل عملية التعلم ووصول المنهاج والمحتوى التعليمي إليه غير مقيد بوقت أو مكان نهائيًا، فيصبح الأمر متوفرًا في أي مكان يتواجد به أي نوع من هذه الأجهزة.
  • التعلم غير التزامني (Asynchronous Learning): أداة تعليمية غير متزامنة تعتمد على طرق غير تقليدية في إيصال المعلومة للمتعلم، ومنها المنتديات والبريد الإلكتروني والمدونات والمحتوى التعليمي الرقمي ومواقع التواصل الاجتماعي وغيرها.
  • التعلم التزامني (Synchronous Learning): وسيلة تعليمية تعتمد بدرجة كبيرة على ضرورة تزامن وجود المعلم والمتعلم في وقتٍ واحد لبدء العملية التعليمية بالاعتماد على أدوات التعليم الإلكترونية، ومنها الفصول الافتراضية والمحادثات الفورية وغيرها.

أهداف التعليم الإلكتروني

تتمثل أهداف التعليم الإلكتروني بما يلي:

  • اختصار الوقت والجهد على المتعلم والمعلم.
  • تحدي كل الصعوبات والعوائق التي قد تقف عائقًا في وجه المتعلم من إتمام مسيرته التعليمية.
  • الخروج من الصورة النمطية للتعليم التقليدي ومواكبة التطورات في طرق التعليم المستحدثة.
  • توطيد جذور التعليم الذاتي في نفوس الأفراد.
  • المتابعة من قِبل المتعلم وفقًا لاحتياجاته.
  • فتح الأفق في مراجعة المواد التعليمية في أي وقتٍ يرغب به المتعلم.

محاور التعليم الإلكتروني وأدواته

  • الندوات التعليمية Video Conferences.
  • التعليم الذاتي.
  • التقييم الذاتي للطلاب Self Evaluation.
  • الفصول الافتراضية Virtual Classes.
  • الإدارة والمتابعة وإعداد النتائج.
  • المزج بين التعليم والترفيه معًا (Entertainment & Education).
  • المواقع التعليمية الإلكترونية.

المراجع:
1. ما هو التعليم الإلكتروني؟ وما أنظمة إدارته؟
2. تعليم إلكتروني

شـاهد أيضاً..

إيجابيات ومميزات التعليم الإلكتروني

مشاكل و سلبيات التعليم الإلكتروني

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق