اسماء الانبياء المذكورين بالقران

اسماء الانبياء المذكورين بالقران

اسماء الانبياء المذكورين بالقران، عندما بعث الله الأنبياء والمرسلين لم يكن ذلك عبثاً، بل لغاية أرادها الله، حيث أرسل الأنبياء إلى أقوامهم لهدايتهم إلى دين الحق، وكان أول ما دعا إليه النبيين والمرسلين هو عبادة الله وحده دون شريك له في ذلك، وقامت دعوتهم على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالحكمة والموعظة الحسنة، وقد أرسل كل نبي إلى قومه إلا نبي الله محمد فقد كان خاتم الأنبياء والرسل وكانت دعوته للناس كافة، في هذا السياق، نقدم لكم تفاصيل حول الانبياء المذكورين بالقران.

أسماء الأنبياء في القرآن الكريم وعددهم

لقد ورد العديد من أسماء الأنبياء في القرآن الكريم، كونه آخر الكتب السماوية وقد جاء شاملاً صالحاً لكل زمان ومكان، فيه من التشريعات والأحكام ما يصلح لجميع الأمم والشعوب والأقوام على مر العصور، كما أنه نسخ لكافة الكتب السماوية السابقة،

  • وقد وردت في القرآن الكريم أسماء بعض الأنبياء وليس كلهم، لكننا ينبغي أن نؤمن بجميع الأنبياء والمرسلين بغض النظر عن معرفة أحوالهم وأخبارهم.
  • لا نعرف من أسماء الأنبياء إلا قليل، ما ثبت في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.
  • ما عدا ذلك من الأنبياء والرسول لم يقصهم الله علينا حيث قال تعالى في سورة غافر : ﴿ وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ مِنْهُمْ مَنْ قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ لَمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ ﴾.
  • وفي موضع آخر في سورة النساء آية 164 قال تعالى : ﴿وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُ وَرُسُلًا لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ﴾.
  • لقد بلغ عدد الأنبياء والرسل الذين ورد ذكرهم في آيات القرآن الكريم خمسة وعشرون نبيًّا ورسولًا، وقد ورد في سورة الأنعام ذكر ثمانية عشر نبياً منهم.
  • قال تعالى: ﴿وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَنْ نَشَاءُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ *وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلًّا هَدَيْنَا وَنُوحًا هَدَيْنَا مِنْ قَبْلُ وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ * وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِنَ الصَّالِحِينَ * وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطًا وَكُلًّا فَضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ﴾ [الأنعام: 83 – 86].
  • بالإضافة إلى كل من نبي الله آدم، صالح، وهود، وشعيب، وذو الكفل، وإدريس، ومحمد -صلى الله عليه وسلم، بذلك يصبح عددهم خمسة وعشرين نبياً ورسولاً.

شاهد أيضاً: اسماء سور باسماء الانبياء

أسماء الأنبياء بالترتيب

لقد ورد ذكر عدد من الأنبياء والمرسلين في آيات القرآن الكريم وسوره في مواضع متعددة، حيث بلغ عددهم نحو خمسٍ وعشرين نبي ورسول، وقد ورد في آيات سورة الأنعام ذكر ثمانية عشر منهم، إن أسماء الأنبياء بالترتيب على النحو التالي :

  • أول الأنبياء آدم -عليه السلام- : أُطلق عليه أبو البشرية كونه أول إنسان خلق على الأرض من البشر، ومن ذريته بدأ خلق الإنسان.
    وقد بلغ عمره ألف عام، ويقال بأن مكان دفنه في مكة المكرمة أو الهند أو بيت المقدس.
  • نبي الله إدريس -عليه السلام-: وقد أُطلق عليه لقب بأخنوخ، وعاش نحو ثمانمائة وخمسة وستين عامًا.
  • أيضاً، ثالث الأنبياء نوح -عليه السلام-: تم تسميته بشيخ المرسلين، وقد أمضى بين قومه فترة زمنية وصلت إلى تسعمائة وخمسين عامًا.
    وقد تضاربت الأقاويل حول مكان دفنه فقيل أن مكان دفنه في مسجد الكوفة، وقيل في الجبل الأحمر، وقيل أيضاً في المسجد الحرام.
  • نبي الله هود -عليه السلام-: أطلق عليه اسم “عابر”، وأمضى من حياته حوالي 464 عامًا، أما مكان دفنه كان في اليمن، وتحديداً في شرق حضرموت.
  • النبي صالح -عليه السلام-: لم ترد في كتب التاريخ أي تفاصيل حول حياته، ويُزعن أن قبره في حضرموت في اليمن.
  • كذلك، سادس الأنبياء لوط -عليه السلام-: لا توجد تفاصيل حول المدة التي عاشها، أما قبره فقد ذكرت بعض الكتب التاريخية أنه موجود في قرية تعرف باسم “قرية صوعر”.
  • النبي السابع هو إبراهيم الخليل -عليه السلام-: سمي أيضاً بلقب “أبو الأنبياء”، وكانت مدة حياته مئتي سنة، أما قبره فهو في مدينة الخليل في فلسطين، وقد سميت بهذا الاسم نسبة له.
  • ثامن الأنبياء إسماعيل -عليه السلام- : بلغ من العمر 137 عامًا، أما موضع دفنه في مكة المكرمة.
  • أيضاً، إسحاق -عليه السلام-: مدة حياته مئة وثمانين عاماً، ويوجد قبره في فلسطين.
  • يعقوب -عليه السلام- : عاش مئة وسبعة وأربعين عامًا، وقد أطلق عليه أيضاً إسرائيل، وعلى الرغم من وفاته في مصر، إلا أنّه دُفن في الخليل وفق وصيته.
  • يوسُف الصدّيق -عليه السلام-: بلغ من العمر مئة وعشرَ أعوام، وقد كانت وفاته بأرض مصر، لكنّه، تم دفنه في فلسطين، تحديداً في مدينة نابلس حسب وصيّته.
  • كذلك، النبي شعيب -عليه السلام-: لم يُعرف كم عاش من السنين، صاحب لقب “نبيّ الله”، يوجد قبره في منطقة حطين بالقرب من طبريا في فلسطين.
  • أيوب -عليه السلام-:  يضرب به المثل في شدة الصبر على البلاء، وقد مكث في الأرض نحو ثلاثة وتسعين عامًا. يوجد قبره في قرية الشيخ سعد بالقرب من دمشق.
  • ذو الكفل -عليه السلام-: كان مولده في مصر، أطلق عليه بِشر، تضاربت الأنباء حول مكان قبره في سيناء أو في أرض الشام.
  • يونُس -عليه السلام-.
  • موسى -عليه السلام-: الملقب بلقب “كليم الله”، عاش 120 عامًا، وتوفي ودفن في سيناء.
  • هارون -عليه السلام-: مكث في الأرض 122 عامًا، وكانت وفاته في سيناء، وكذلك قبره.
  • أيضاً، إلياس -عليه السلام-: قيل إنّه دفن في بعلبك في لبنان.
  • أليَسَع -عليه السلام-: والبعض يلفظونه “أليشع”.
  • داوود -عليه السلام-: عاش 100 سنة.
  • سليمان -عليه السلام-: عاش 52 سنة.
  • زكريّا -عليه السلام-: مكث في الأرض 150 سنة، وقد تم قتله بالمنشار هو وابنه يحيى -عليهما السلام.
  • يحيى -عليه السلام-: كان ميلاده في ذات العام الذي ولد فيه المسيح عيسى بن مريم، لكن، تم دفن رأسه في الجامع الأموي بدمشق حسب ما ذكرت كتب التاريخ.
  • عيسى -عليه السلام-: أطلق عليه ابن مريم، والمسيح، مكث في الأرض 33 عاماً قبل أن يرفعه الله إلى السماء.
  • محمّد -صلى الله عليه وسلم-: خاتم الرسل والأنبياء، حمل رسالة الإسلام ودعا البشرية أجمعين إلى هذا الدين الخالد حتى قيام الساعة.
    كان ميلاده في مكة وقد عاش نحو 63 سنة، ويوجد قبره في المسجد النبوي.

كم عدد رسل الله تعالى

إن عدد رسل الله تعالى الواردة أسماءهم في القرآن الكريم هم خمسة وعشرين نبي ورسول، بدءاً من النبي آدم وختاماً بنبي الله محمد -صلى الله عليه وسلم- ومن الجدير بالذكر، أن كافة الأنبياء من نسل إسحاق بن إبراهيم -عليهما السلام- ما عدا النبي محمد فإنه من نسل إسماعيل.

  • وقد رجح بعض العلماء إضافة الخضر إلى الأنبياء، فقد اختلف العلماء حول ما إن كان نبياً أو رجلاً صالحاً.
  • والصحيح أنه نبي وذلك لما قاله في نهاية كلامه فيما قاله رب العزة على لسانه في كتاب القرآن الكريم حيث قال : ﴿وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي﴾ [الكهف: 82].
  • وكذلك قوله تعالى: ﴿فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا ﴾ [الكهف: 65]؛ إن هذه الرحمة هي رحمة النبوة، أما العلم فهو علم الوحي.
  • وكذلك الأمر فيما يخص “ذو القرنين” فقد اختلف العلماء في نبوته، ولكن يُفضل عدم الخوص في ذلك امتثالاً لقول النبي محمد -عليه السلام- : “ما أدري أتُبَّعٌ نبيًّا كان أم لا؟ وما أدري ذا القرنين أنبيًّا كان أم لا؟”

أسماء الأنبياء الغير مذكورين في القرآن

لقد ذكرنا آنفاً أن هناك بعض الأنبياء الغير مذكورين في القرآن الكريم، وقد ثبت ذلك في آيات القرآن الكريم إذ قال تعالى : “ورسلاً لم نقصصهم عليك” حيث :

  • اقتصر عدد الأنبياء والمرسلين الوارد ذكرهم في القرآن خمسة وعشرين فقط.
  • أما عن أسماء الأنبياء غير المذكورين في القرآن وعددهم.
  • فقد روى الإمام أحمد في مسنده عن أبي ذر -رضي الله عنه- قال: قلت: يا رسول الله، كم المرسلون؟ قال: “ثلاثمائة وبضعة عشر جمًّا غفيرً”.
  • وفي رواية أخرى : قال أبو ذر: قلت: يا رسول الله، كم وفاء عدد الأنبياء؟ قال: “مائة ألف وأربعة وعشرون ألفًا، الرسل من ذلك ثلاثمائة وخمسة عشر جمًّا غفيرًا”.

هل عدد الأنبياء 124 ألف

لقد بعث الله تعالى الأنبياء والمرسلين، وقد خصهم بأن يكونوا من بني البشر كي لا يكون للناس حجة ولا ذريعة للكفر بالله والشرك به، وقد آتاهم الله الحكمة كي يتمكنوا من إقناع الناس وهدايتهم إلى طريق الحق، وحول عدد الأنبياء يتساءل البعض “هل عدد الأنبياء 124 ألف” الإجابة هي نعم وهذا ما أكده حديث النبي المذكور في المقال أعلاه، ومن بينهم 315 رسول.

اسماء الانبياء المذكورين بالقران، إن خمسة وعشرين نبياً جاء ذكرهم في القرآن من أصل مئة وأربعة وعشرين ألفاً، وبهذا يكون نحو  مئة وثلاثة وعشرين ألفاً وتسعمئة وخمسة وسبعين نبياً لم يرد ذكر أسمائهم في كتاب القرآن الكريم أو في السنة النبوية الشريفة.