الافعال الناسخة كان وأخواتها

الافعال الناسخة كان وأخواتها

الافعال الناسخة كان وأخواتها، اللغة العربية هي بحر واسع من العلوم، مهما تعمق الإنسان به لا يزال هناك المزيد من خباياه وأسراره، وتتميز اللغة العربية عن غيرها من باقي اللغات، فهي تمتلك مكانة عظيمة، لعل أبرز ما يميز اللغة العربية هو احتوائها على الكثير من المفردات والتراكيب المتنوعة والتي تحمل أكثر من معمى تبعاً لاختلاف موضعها في الكلام، كما وتتفرع اللغة العربية إلى عدة أفرع وأقسام: علم النحو، علم الإملاء، القراءة والبلاغة وعلم الأصوات.

ما هي الأفعال الناسخة

الأفعال الناسخة هي افعال تدخل على الجملة الاسمية ولا تكون إلا في الجملة الاسمية وهي مثل: ( كان، أصبح، أمسى مازال –مافتئ –صار –مابرح –ما انفك –أضحى –ليس –ظل –بات –مادام)، وهذه الأفعال سميت ايضاً بالأفعال الناقصة، وهي تدخل على الجملة الاسمية، والجدير بالذكر ان الجملة الاسمية تتكون من ركنين أساسيين وهما المبتدأ والخبر، وكما ونعلمخ أن حكم المبتدأ والخبر يكون دوماً الرفع مالم تدخل على الجملة الاسمية كان وأخواتها أو إن وأخواتها، في حال دخول كان وأخواتها على الجملة الاسمية، تقوم بتغيير حكم المبتدأ فيصبح اسمها ويظل مرفوعاً، بينما الخبر يصبح خبرها ويكون منصوباً.

الأفعال الناسخة من يعمل بشرط مثل: كان، أصبح، أمسى، ليس، بات، ظل،صار، أضحى، وهناك من يعمل بوجود بشرط وهو تقدم ما النافية او شبه النافية مثل: (زال –انفك –فتئ –برح) ومنها ما يعمل بشرط أن تتقدم عليها ما المصدرية الظرفية وهي (دام).

لماذا سميت الأفعال الناسخة بهذا الاسم ؟

لقد أطلق على كان وأخواتها اسم الأفعال الناسخة لأنها تنسخ حكم المبتدأ والخبر، فهي تقوم بتغييره، بحيث يكون المبتدأ اسمها، ويكون خبر المبتدأ خبرها، ويكون اسم كان مرفوعاً، بينما خبرها فيكون منصوباً، والنواسخ في اللغة العربية بشكل عام إما أن تكون أحرف ناسخة، أو أفعال ناسخة، وأمثلة على الأفعال الناسخة: كان وأخواتها وكاد وأخواتها، بينما مثال على الأحرف الناسخة: إن وأخواتها.

سميت كان وأخواتها أيضاً بالأفعال الناقصة لأن هناك بعض من افعال تتصرف تصرف ناقصاً بحيث تأتي في المضارع والماضي فقط، ومثال عليها: {زال – انفك – فتيء – برح}.

معاني الحروف الناسخة

لكل حرف من الأحرف الناسخة معنى يميزه عن غيره، كما وذكرنا أعلاه أن الأحرف الناسخة تختلف من حيث وجود الشرط، فمنها يعمل بدون الشرط، ومنها يحتاج لوجوده، وفي النقاط الآتية معاني الحروف الناسخة:

  •  كان : تفيد التحول من الماضي إلى الحاضر
  •  أصبح : تدل على وقت الصباح
  •  أمسى : التوقيت بالمساء .
  •  ظل : تدل عىل التوقيت بالنهار.
  •  أضحى : تدل على التوقيت عند الضحى .
  •  بات : التوقيت عند الليل.
  •  صار : تدل على التحويل ( تحويل الاسم إلى الخبر ) مثال : صار القطن نسيجا .
  •  ليس : تفيد النفي
  •  مازال ، ما برح ، ما انفك ، ما فتئ : تفيد الاستمرارية
  •  ما دام : تفيد بيان المدة . مثال: ما دام الله ربي لن أخشَ شيئاً.

أمثلة على الأفعال الناسخة

إليكم بعض الأمثلة على كان وأخواتها من آيات القرآن الكريم:

  • “قالوا تالله تفتؤا تذكر يوسف”.
  • “وأوصاني بالصلاة والزكاة ما دمت حياً”.
  • وكان الله غفوراً رحيماً”.
  • “إنهم كانوا يسارعون في الخيرات”.
  • وأصبح فوائد أم موسر فارغاً”.
  • ظل وجهه مسوداً”.
  • وليس الذكر كالأنثى”.
  • “والذين يبيتون لربهم سجداً وقياماً”.
  • وكان حقاً علينا نصر المؤمنين”.
  • لن نبرح عليه عاكفين”.
  • ولا يزالون مختلفين”.
  • “قالوا يا موسى إنا لن ندخلها أبداً ما داموا فيها”.
  • لا يزال بنيانهم الذي بنوا ريبة في قلوبهم”.

متى يتم حذف نون كان

يمكن حذف نون كان في مجموعة من الحالات وذلك تبعاً لموقعها الإعرابي في الجملة، ويمكن القول بأن حذف النون يكون من باب التسهيل في النطق، وفيما يلي الحالات التي يتم فيها حذف النون:

  1. أن تكون فعلاً مضارعاً.
  2. أن يكون المضارع مجزوماً.
  3. ألا يقع بعد نونه ساكن.
  4. ألا يقع بعد الفعل المضارع ضمير متصل للنصب.

والأمثلة التي تدل على ذلك من القرآن الكريم:

  • “قالت أنى يكون لي غلام ولم يمسسنى بشر ولم أكُ بغياً”.
  • “إن إبراهيم كان أمة قانتاً لله حنيفاً ولم يكُ من المشركين”.

إعراب كان وأخواتها

كان وأخواتها تدخل على الجملة الاسمية فتغير من حكمها الإعرابي، فيبقى المبتدأ مرفوعاً ويصبح اسمها، بينما الخبر يصبح منصوباً ويكون خبرها، وفي الآتي علامات رفع اسم كان:

  • يرفع اسم كان بالضمة الظاهرة على آخره إذا كان مفرداً، جمع مؤنث سالم، جمع تكسير.
  • يتم رفع اسم كان بالضمة المقدرة في حال كان اسم منقوصاً أو اسماً مقصوراً.
  • يرفع اسم كان بالألف في حال كان مثنى.
  • جمع المذكر السالم يرفع بالواو.

أما خبر كان يكون إعرابه كالتالي:

  • ينصب خبر كان بالفتحة الظاهرة إذا كان مفرداً، جمع تكسير.
  • خبر كان يكون منصوباً بالفتحة المقدرة في حال حرف الجر الزائد.
  • ينصب خبر كان بالياء إذا كان مثنى وجمع مذكر سالم.
  • خبر كان ينصب بالكسرة في حالة كان جمع مؤنث سالم.

ما هي أنواع خبر كان

خبر كان قد يكون مفرداً أو شبه جملة ظرفية أو شبه جملة جار ومجرور، كما ويمكن ان يكون جملة اسمية أو جملة فعلية، والجدير بالذكر ان إعراب الخبر يختلف حسب نوعه والأمثلة التالية توضح أنواع خبر كان:

  • خبر مفرد مثل: – كان الطبيب ماهراً. الخبر هنا ماهراً.
  • خبر جملة فعلية: كان الفلاح يزرع الحقل. هنا الخبر يزرع الحقل.
  • خبر جملة اسمية: المهندس عمله احترافي. الخبر عمله احترافي.
  • جار ومجرور: ليس للحديقة سور. للحديقة هي خبر ليس.
  • شبه جملة ظرفية: ما زال الرجل عند وعده.

بهذا نختتم مقالنا الافعال الناسخة كان وأخواتها، وضحنا لكم ما هي الأفعال الناسخة وسبب تسميتها بهذا الاسم، كما وذكرنا لكم معانيها وكيفية إعرابها.