التعليم الإلكتروني

إيجابيات ومميزات التعليم الإلكتروني

إيجابيات التعليم الإلكتروني

التعليم الإلكتروني

استحوذ مصطلح التعليم الإلكتروني في الآونة الأخيرة على مساحة واسعة في مجال التكنولوجيا والتعليم على حدِ سواء، ويشار به إلى كل وسيلة إلكترونية أو تكنولوجية تؤدي دورًا هامًا في دعم العملية التعليمية وجعلها متطورة بعيدًا عن التلقين وصهرها في بوتقة الإبداع والتفاعل وتحقيق الهدف الفعلي من العملية التعليمية، ويعتمد هذا النوع بدوره على الوسائل الإلكترونية المختصة بالتعليم والتعلم معًا، كما يمكن توظيفها في عدةِ مجالات وغايات بغية الوصول في النهاية إلى ترسيخ مفهوم التعليم، ومن أبرز سبل التعليم الإلكتروني الوسائط التخزينية والشبكات بمختلف أنواعها والفيديوهات والأقراص المدمجة وغيرها، وبعد التعرف على مفهوم التعليم الإلكتروني، لا بعد من الإطلاع على إيجابيات التعليم الإلكتروني ومميزاته وبعض سلبياته.

إيجابيات التعليم الإلكتروني

  • ازدياد فرص التواصل بين الطلبة والتفاعل فيما بينهم، وبالتالي التحفيز على المشاركة بالمواضع التعليمية المطروحة بكل سهولة وجرأة.
  • فتح الأفق أمام أطراف العملية التعليمية في النقاش وتبادل الأراء حول المواضيع المطروحة والأخذ بعين الإعتبار الأراء الصحيحة.
  • ترسيخ جذور العدل والمساواة بين الطلبة والتخلص من رهبة المشاركة والوقوع في الخطأ.
  • إمكانية الحصول على شرحٍ وافٍ للمادة التعليمية في أي وقتٍ والتواصل مع المعلم بشكل أسرع في خارج نطاق ساعات الدوام الرسمي، حيث يمكن الاستعانة بالبريد الإلكتروني للاستفسار، ويعتبرها الطلبة من أفضل إيجابيات التعليم الإلكتروني.
  • تحوير المادة الدراسية وتقديمها بأسلوبٍ علمي وحواري في آنٍ واحد.
  • فتح المجال للمعلم في اختيار الطريقة الأنسب في إيصال الرسالة التعليمية وتحقيق أهدافها لطلابه.
  • الملائمة مع مختلف المستويات من حيث الذكاء والتركيز لدى الطلبة.
  • وفرة المادة الدراسية على مدار الوقت.
  • الإمكانية في الوصول للمنهاج في مختلف الأوقات دون وجود أي صعوبة إطلاقًا.
  • غياب الحاجة للوجود الفعلي في الغرفة الصفية في وقت زمني محدد.

سليبات التعليم الإلكتروني

بالرغم من إيجابيات التعليم الإلكتروني المتحققه، إلا أن هناك بعض السلبيات التي اعتُبرت بمثابة عيوب أُلصِقت به، ومن أبرزها:

  • الافتقار لبنية تحتية قوية مزويدة بوسائل التعليم الإلكتروني.
  • انعدام الخبرة في أنظمة التعليم الإلكتروني.
  • عدم وفرة برامج تعليمية مدعومة باللغة العربية.
  • عدم وجود الخبرة الكافية لدى المعلمين في ارتياد التقنية الرقمية واستخدامها.
  • احتمالية غياب العامل الإنساني في العملية التعليمية.
  • تكلفة مادية مرتفعة.
  • الصعوبة في التطوير على المعايير.
  • غياب التغذية الراجعة من المعلم وتأخر الحصول عليها لوقت طويل يفقد العملية إيجابيات التعليم الإلكتروني.

شـاهد أيضاً..

التعليم الإلكتروني وأهدافه

مشاكل و سلبيات التعليم الإلكتروني

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق