أفضل أوقات الحجامة في السنة للرجال والنساء

أفضل أوقات الحجامة

أفضل أوقات الحجامة في السنة للرجال والنساء، تعد الحجامة من أنواع الطب البديل، والتي يلجأ لها البعض، لما تحمله من فوائد عظيمة للجسم، والتخلص من المشكلات والأعراض الصحية، التي تؤثر بالسلب على الجسم، فقد كانت الحجامة من انواع العلاجات، التي كان يُعتمد عليها قديماً، بسبب قلة العلاجات، وعدم الدراية بأسباب الأمراض، لهذا السبب بات الاعاماد عليها، في القدم بشكل كبير، ومن هذا المنطلق، فإننا سوف نقدم لكم أفضل أوقات الحجامة في السنة للرجال والنساء.

ما هي الحجامة في الإسلام

وردت عدد من الأحاديث الشريفة، التي تمحورت حول بيان أهمية الحجامة، التي تساءل البعض عنها، وعن طريقتها، بالإضافة إلى آليتها وعدد آخر من المعلومات عنها، فقد تبين أن الحجامة في الإسلام، ما هي إلا عملية يتم فيها التخلص من الدم الفاسد، من جميع أنحاء الجسم، حيث تهدف الحجامة، إلى التخلص من الدم الفاسد، وكذلك أيضاً الشفاء من عدد من الأمراض، وعلاوة على هذا كله، فإنه ينصح المقبل على الحجامة، بعدد من النصائح، التي عليه أن يقوم بها، ويلتزم بها قبل تجربة عملية الحجامة، حيث ورد بعض التوصيات، التي بينت فضل الحجامة في الحر، وذلك وفق أحاديث شريفة، تم استباط بعض أحكام وشروط الحجامة منها، ما بين أفضل أوقات الحجامة، وأيضاً شروطها وغيرها.

أحاديث الحجامة الصحيحة إسلام ويب

طريقة من أقدم طرق التداوي، التي مر عليها السنوات العديدة، حيث اشتهر بها العرب، وحث عليها الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، وقد كان لها الأوقات المحددة، إذ تبين أن الحجامة لا تكون طوال الشهر، بل لها أوقات محددة، ولكن قبل التطرق لتلتك الأوقات، فإني يجدر بنا، أن نرفق لكم مجموعة من الأحادريث الشريفة، التي وفقها قد تبين أهمية الحجامة، لكل من الرجال والنساء، وقد جاءت الأحاديث الشريفة، موضحة أفضل أوقات الحجامة، على الشكل التالي:
  •  عن سمرة بن جندب أنّه قال: “رَأَيتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وهو يَحتجِمُ بقَرْنٍ، وهو يُشرَطُ بطَرَفِ سِكِّينٍ، فدَخَلَ رَجُلٌ مِن شَمْخَ، فقال له: لِمَ تُمكِّنُ ظَهرَكَ -أو: عُنُقَكَ- من هذا يَفعَلُ بها ما أرى؟ فقال: هذا الحَجْمُ، وهو مِن خيرِ ما تَداوَيتُم به”.
  • وعن جابر بن عبد الله: “أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ احتجمَ على وركِهِ مِن وثيءٍ كانَ بِهِ”.
  • وأيضاً عن ابن عباس: “أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم احتَجَم وهو محرِمٌ مِن أذًى كان برأسِه”.
  • وكذلك وعن عبد الله بن مالك بن بحينة: “احْتَجَمَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وهو مُحْرِمٌ بلَحْيِ جَمَلٍ في وسَطِ رَأْسِهِ”.
  • قال عليه الصلاة والسلام: “إنَّ أَفْضَلَ ما تَدَاوَيْتُمْ به الحِجَامَةُ، أَوْ هو مِن أَمْثَلِ دَوَائِكُمْ”.
  • هذا الحديث بالتحديد، وضح أفضل أوقات الحجامة، حيث قال عليه الصلاة والسلام: “خَيرُ يومٍ تَحْتَجِمُونَ فيه سبعُ عَشْرةَ، و تِسعُ عشْرةَ، و إِحدَى و عِشرينَ. و ما مَرَرْتُ بِمَلأٍ من الملائِكةِ لَيلةَ أُسْرِيَ بِي إِلَّا قالُوا: عليكَ بِالحِجامةِ يَا مُحمَّدُ”.
  • قال عليه الصلاة والسلام: “إنْ كانَ في شيءٍ مِن أدْوِيَتِكُمْ -أوْ: يَكونُ في شيءٍ مِن أدْوِيَتِكُمْ- خَيْرٌ، فَفِي شَرْطَةِ مِحْجَمٍ، أوْ شَرْبَةِ عَسَلٍ، أوْ لَذْعَةٍ بنارٍ تُوافِقُ الدَّاءَ، وما أُحِبُّ أنْ أكْتَوِيَ”

أفضل أيام الحجامة للنساء

تعتبر الحجامة من الوسائل العلاجية، وقد جاء في طليعة المشكلات التي تعالجها الحجامة، كافة المشكلات التي تتعلق بالحياة الزوجية، من مشكلات العقم، وسرطان الرحم، وكذلك عدم الانتظام بالحيض، علاوة عن ذلك الكثير من المشكلات الصحية، من صداع وتعب وإرهاق مستمر، وكذلك علاج آلام الظهر، وغيرها من الأمراض والمشكلات الصحية، التي ظهر فيها أهمية الحجامة، وأيضاً دورها الكبير في الحد من الآلام، وحل كافة المشكلات التي تتعلق بها، ومن هذا المنطلق، فإننا سنرفق لكم أفضل أوقات الحجامة، والتي بحث عنها البعض، بما يخص السيدات، وكذلك الرجال أيضاً، حيث أن أفضل أوقات الحجامة لها، جاء على النحو التالي:

  • لقد تبين أن أفضل أقوات الحجامة، هي الأيام الفردية، وهذا تم الحصول عليه، من بعض الأحاديث النبوية، التي وردت عن الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، وعلى وجه الخصوص، فقد كان اليوم السابع عشر، وكذللك اليوم التاسع عشر، وأيضاً اليوم الحادي والعشرين، من الشهر الهجري، هم أفضل أوقات الحجامة للسيدات.
  • وقد كان الدليل الصريح، على أفضل أوقات الحجامة للسيدات، قال عليه الصلاة والسلام: “خَيرُ يومٍ تَحْتَجِمُونَ فيه سبعُ عَشْرةَ، و تِسعُ عشْرةَ، و إِحدَى و عِشرينَ. و ما مَرَرْتُ بِمَلأٍ من الملائِكةِ لَيلةَ أُسْرِيَ بِي إِلَّا قالُوا: عليكَ بِالحِجامةِ يَا مُحمَّدُ”.

ما هي شروط الحجامة واوقاتها

لقد جاء الآلية التي يتم من خلالها، عمل الحجامة للسيدات وكذلك الرجال، من خلال الكؤوس المخصصة لها، والتي يتم وضعها مكان الألم، ومن ثم شفط الدم الفاسد، من هذا الموضع، وكافة العوالق والشوائب، وهذا يترتب عليم تعزيز سريان الدم، في الجسم والعروق، بعد التسديد الحاصل من الدم الفاسد، وبعض الشوائب التي تم شفطها، وقد انقسمت الججامة وفق الأدوات المستخدمة، وطريقة شفط الدم، إلى حجامة رطبة، وفيها يتم استخدام أداة حادة، وهذا لأجل التخلص من الدم الفاسد، بالإضافة إلى الحجامة الجافة، وهي تلك التي تخلو من المشارط، ومن هنا سنرفق لكم بعض شروط الحجامة، والتي كان أفضل أوقات الحجامة، هي ما ورد في حديث السرول عليه أفضل الصلاة والسلام، حيث قال: “خَيرُ يومٍ تَحْتَجِمُونَ فيه سبعُ عَشْرةَ، و تِسعُ عشْرةَ، و إِحدَى و عِشرينَ. و ما مَرَرْتُ بِمَلأٍ من الملائِكةِ لَيلةَ أُسْرِيَ بِي إِلَّا قالُوا: عليكَ بِالحِجامةِ يَا مُحمَّدُ”، ومن أبرز شروط الحجامة، والتي لا بد من اللالتزام بها قبل أوقات الحجامة، وهي:

  • الاكثار من شرب الماء، ي بما يعادل 6 إلى 8 أكواب.
  • لا بد من معرفة المعالج، بتاريخك المرضي.
  • الابتعاد عن الطعام، مدة 2-3 ساعات، قبل البدء بالحجامة.
  • تجنب الاستحمام، قبل الحجامة، لهذا على الأقل ترك مدة بين الاستحمام، وجلسة الحجامة.

تجارب الحجامة للنساء

بالطبع ان الحجامة مهمة للسيدات، وهذا يتمحور حول المشكلات التي تتعلق بالحمل، وبعض المشكلات الخاصة بالرحم، واضطرابات الدورة، وعدم الانتظام في أيامها وأوقاتها، ولهذا السبب فإننا سوف نرفق لكم مجموعة من تجارب الأخريات، اللواتي خضن تجربة الحجامة، ورغبن في تقديم تلك التجربة للجميع، لعل أحدهم يستفاد منها، ومن هنا فإننا سنرفق لكم تجارب الحجامة، والتي سيرد فيها أفضل أوقات الحجامة، للسيدات كما يلي:

  • التجربة: تقول صاحبة القصة، أنها قامت بتجربة الحجامة عدد من المرات، فالمرة الأولى أدمت عليها، ولكنها لم تجدي نفعاً بحل مشكلة الحمل، وطلبت منها المعالجة، أن تعيد الكرة مرة أخرى، فلعل هنالك مشكلة كانت هي السبب في ذلك، أو أنه لا زال يوجد دم فاسد في الجسم، وبعدها بعدد من الشهور، قم تبجربة الحجامة للمرة الثانية، وبعدها لم تحدث عندي الدورة الشهرية، وبفضل الله تعالى، فقد أصبحت حامل، لهذا السبب، أدعو السيدات لتجربتها، فهي تعطي النتائج الجيدة، ولها دور كبير في حل المشكلات الصحية ، العديدة وخاصة مشكلة الحمل.