دول ومدن

أغنى 10 دول في العالم من حيث مستوى الدخل والمعيشة

أغنى دول

تتعدد الطرق التي تلجأ بها الدول إلى تحديد ثروتها، إلا أن متوسط الدخل للفرد هو المتوسط الأكثر مثالية لتحديد ذلك؛ إذ تعد العلاقة طردية بين متوسط الدخل ومستوى المعيشة للفرد؛ فكلما ازداد المتوسط وارتفع؛ كان مستوى المعيشة أكثر رفاهية وأفضل مما سبق، كما تأخذ الدول بعين الاعتبار بعض المؤشرات الأخرى لتحديد مستوى رفاهية مواطنيها، ومن أبرز هذه المؤشرات هو متوسط العمر المتوقع ومستوى التعليم (القراءة والكتابة) ومعدلات الوفيات بالنسبة لمعدلات المواليد، بالإضافة إلى وفرة الوظائف والمرافق الأساسية وغيرها، وفيما يلي قائمة بـ10 من أغنى دول من حيث مستوى الدخل للفرد في المجتمع.

أغنى دول من حيث مستوى الدخل والمعيشة

المرتبة الأولى، سويسرا

تتصدّر دولة سويسرا رأس قائمة أغنى وأعلى دول من حيث مستوى الدخل للفرد الواحد، وقد جاءت هذه المكانة بعد أن بلغ متوسط دخل الفرد السنوي فيها الى نحو 80,560 دولار أمريكي، ويشار إلى أن سويسرات تحظى باقتصادٍ متقدم ومتطوّر جدًا، كما أنها حافظت على ذلك لعدةِ عقودٍ متتالية بفضل الاقتصاد القائم على الصناعات التكنولوجية الضخمة، كما أنها تحظى بثروة هائلة من أصولٍ مالية وغير مالية، وفيما يلي معلومات منوعة عن دولة سويسرا:

  • تعد سويسرا من الدول الحبيسة في أوروبا، وتمتد مساحتها إلى 41,284 كيلومتر مربع.
  • يبلغ عدد سكان سويسرا 8,508,000 نسمة، وبذلك فإن الكثافة السكانية تقدر بـ 206 نسمة/ كيلومتر مربع.
  • تتصدر مراتب متقدمة بين أكبر 20 دولة مصدرة للصناعات الكيميائية والأدوات العلمية والعقاقير الطبية والآلات الموسيقية.
  • دعم الحكومة السويسرية بشكل كبير للشركات العاملة في القطاع الخاص.
  • تدني الضرائب وانخفاضها بشكلٍ كبير، فجعل ذلك ممارسة الأعمال التجارية أكثر انتشارًا وسهولة.

إقرأ أيضاً: تعرف على جميع الدول الحبيسة حول العالم

المرتبة الثانية، النرويج

تتموضع دولة النرويج جغرافيًا في الأجزاءِ الشمالية من قارةِ أوروبا، وتستحوذ على مساحة تصل إلى 385,252 كيلومتر مربع، ويتوزع فوق هذه المساحة سكانًا يبلغ عددهم 5,312,300 نسمة؛ مما جعل من النرويج تأتي بالمرتبةِ الثانية بين قائمةِ أفضل وأغنى الدول من حيث مستوى الدخل للفرد عالميًا، حيث يبلغ متوسط دخل الفرد السنوي فيها الى نحو 75,990 دولار أمريكي؛ وقد جاء ذلك على هامش وفرةِ الميزات والخصائص التالية:

  • الاعتماد على اقتصاد مختلط، إذ تتكاتف به الأسواق الحرة مع القطاعات الحكومة جنبًا إلى جنب.
  • خضوع القطاعات الأساسية في النرويج لملكية الحكومة.
  • ثراء النرويج بثروة طبيعية ضخمة؛ إذ تعد موطنًا للوقود الأحفوري والثروة المعدنية والسمكية، كما تنتشر فيها الغابات.
  • وفرة فرص العمل بشكلٍ كبير.
  • تقديم خدمات صحية مجانية لكافة أبناء النرويج.

المرتبة الثالثة، لوكسمبورغ

لوكسمبورغ؛ دولة حبيسة تمتد مساحتها لـ 2,559 كيلومتر مربع فقط، مما جعلها مُدرجة أيضًا ضمن قائمة أصغر دول العالم مساحةً، ويستوطن في مساحتها الصغيرة سكانًا لا يتجاوز عددهم نحو نصف مليون نسمة، وقد ساعد صغر مساحتها وقلة عدد سكانها على جعلها واحد من ضمنِ أغنى دول من حيث مستوى الدخل للفرد الواحد، إذ يقدر متوسط الدخل السنوي للفرد فيها بـ 70,260 دولار أمريكي، ومن أبرز المعلومات حول اقتصاد لوكسمبورغ:

  • في الستينات كان الاقتصاد قائمًا بالدرجةِ الأولى على صناعة الحديد والصلب، وذلك قبل الانخراط بالخدمات المصرفية والاقتصادية.
  • واحدة من أبرز الدول التي صبت جل اهتمامها على تطوير الصناعة التقنية والإلكترونية.
  • محافظة اقتصاد لوكسمبورغ على نمو متوازن ومعتدل لعدةِ سنواتٍ طويلة.
  • ارتفاع ملموس بمستوياتِ الإبداع والابتكار.
  • تدني مستويات التضخم الاقتصادي ومعدلاته جدًا.

إقرأ أيضاً: تعرف على أصغر دول العالم مساحةً

المرتبة الرابعة، دولة قطر

دولة عربية تشغل حيزًا جغرافيًا في الجهةِ الغربية من قارةِ آسيا، وتأتي بالمرتبةِ الرابعة بين أغنى دول من حيث مستوى الدخل للفرد الواحد، إذ يُقدر متوسط دخل الفرد القطري سنوياً بـ 61,070 دولار أمريكي، ويذكر بأن رفد الاقتصاد القطري يعتمد بشكلٍ كبير على استقدام العمالة الوافدة للبلاد في كافة القطاعات، كما ساهم اكتشاف النفط في المنطقة إلى جعل الاقتصاد القطري ضخمًا ومتقدمًا بشكلٍ كبير، وترتب على ذلك الميزات التالية:

  • تدني معدل الضريبة المفروضة بشكلٍ كبير.
  • وفرة فرص العمل، وبالتالي تدني نسبة البطالة.
  • تحقيق مستوى حياة ورفاهية ذات جودة عالية.
  • توظيف واردات النفط في الاستثمارات التي تعود على الدخل القومي بملايين الدولارات.

المرتبة الخامسة، آيسلندا

دولة جزرية تحتل مساحة تصل إلى 102,779 كيلومتر مربع في الأجزاء الشمالية من قارة أوروبا، ويتوزع سكانها البالغ عددهم نحو 355,620 نسمة فوق هذه المساحة، وتأتي آيسلندا بالمرتبة الخامسة في قائمة أغنى دول العالم من حيث مستوى الدخل للفرد؛ إذ يقدر متوسط دخل الفرد الواحد السنوي بنحو 60,830 دولار، ومن أبرز المعلومات الاقتصادية حول آيسلندا:

  • تدني مستوى الضريبة وانخفاضها جدًا.
  • اقتصاد متقدم ومتطور.
  • تقديم خدمات صحية شاملة ذات جودة عالية للسكان.
  • ارتفاع مستويات ونسب القادرين على القراءة والكتابة بين السكان.
  • الاعتماد على الطاقة المتجددة في كثير من المجالات.
  • التمتع باستقرارٍ اجتماعي واقتصادي، فأكسبها ذلك مكانة متقدمة وفقًا لمؤشر التنمية البشرية.
  • الاعتماد بشكلٍ أساسي على القطاع السياحي في رفدِ الاقتصاد بالنقد الأجنبي.

إقرأ أيضاً: ترتيب أكثر الدول السياحية في العالم

المرتبة السادسة، الولايات المتحدة الأمريكية

يبلغ متوسط الدخل السنوي للفرد في الولايات المتحدة الامريكية نحو 58,270 دولار أمريكي، ما يجعلها في المرتبة السادسة بين أغنى دول العالم.

المرتبة السابعة، أيرلندا

تحتل أيرلندا المرتبة السابعة بين أغنى دول العالم من حيث مستوى الدخل والمعيشة، إذا يقدر متوسط الدخل السنوي للفرد فيها بنحو 55,290 دولار أمريكي.

المرتبة الثامنة، الدنمارك

تأتي الدنمارك في المرتبة الثامنة بمتوسط دخل سنوي للفرد بـ 55,220 دولار أمريكي.

المرتبة التاسعة، سنغافورة

الدولة التاسعة في قائمة أغنى دول العالم بمتوسط دخل سنوي للفرد بـ 54,530 دولار أمريكي.

المرتبة العاشرة، السويد

تختتم السويد قائمة أغنى دول العالم من حيث مستوى الدخل بمتوسط دخل سنوي للفرد فيها بـ 52,590 دولار أمريكي.

في ختام مقالنا هذا، فإن من يُمعن النظر في القائمة أعلاه، سيكشف الستار عن تقدّم الدول ذو الكثافة السكانية المنخفضة على الدول الأكثر كثافة سكانية، وبالرغمِ من اعتبار الدول العظمى بأنها متقدمة من حيث الناتج المحلي الإجمالي كما هو الحال في الولايات المتحدة والصين وألمانيا؛ إلا أنها لم تتمكن من تصدر قائمة أفضل و أغنى دول من حيث مستوى دخل الفرد نظرًا لضخامة عدد سكان كل منها.

المصدر: Richest Countries By Average Income

شـاهد أيضاً..

أكبر وأضخم دول العالم

أخطر المدن الأمريكية من حيث عدد الجرائم فيها

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق