هل تعلم

أسباب عدم القدرة على النوم رغم النعاس

عدم القدرة على النوم

يصبح الإنسان معرضًا لمشكلة عدم القدرة على النوم رغم النعاس فجأة، وتعتبر من المشاكل التي تعكر صفو حياة الأفراد؛ فالنوم بمثابة جرعة من الطاقة التي تحفز الإنسان للإنطلاق في اليوم التالي لمكابدة الحياة مجددًا، فعند الحرمان من النوم وسيطرة الأرق على الحياة يصبح الأمر صعبًا، وقد تظهر العديد من الأعراض كالصداع والتوتر وضعف التركيز وتشتت الإنتباه، لذلك لا بد من الوقوف على أسباب عدم القدرة على النوم رغم النعاس .

إقرأ: فوائد النوم المبكر للجسم

عدم القدرة على النوم رغم النعاس

يمكن القول بأنه الأرق بحد ذاته، وهو عبارة عن حالة من الاختلال تطرأ على جودة النوم فتتسبب بتقطعه أو تدني جودته، وينجم عما تقدّم أضرارًا نفسية وجسدية تصيب المريض؛ كما يمكن القول بأنه صعوبة بالغة في الدخول بالنوم والاستمرار به، ومن الجدير بالذكرِ فإن الإنسان يكون عاجزًا عن الاستمتاع بالنوم المريح خلال ساعات الليل، ويشار إلى أن مشكلة عدم القدرة على النوم رغم النعاس قد تؤدي إلى تغيير نمط الحياة والتوتر، وبما معناه أن معدل النوم للإنسان في هذه الحالة يكون أقل من 6 ساعات،

أسباب عدم القدرة على النوم رغم النعاس

تتعدد أسباب عدم القدرة على النوم رغم النعاس ، ومنها:

  • الأسباب النفسية، وتشمل الاضطرابات النفسية كالإكتئاب والضغوطات الوظيفية والمشاكل العائلية التي تفضي إلى القلق والتوتر.
  • كثرة استخدام المنومات إلى حد الإفراط، حيث يلحق ذلك ضررًا بليغًا بجودة النوم؛ فيبقى الإنسان يشعر بالنعاس لكنه غير قادر على الدخول به.
  • الأسباب العضوية، ويُدرج تحتها الآلام العضوية الشديدة كالصداع والحرارة والظهر، والتهابات المفاصل.
  • الأسباب التنفسية، حيث يسهم الشخير وانقطاع النفس خلال النوم إلى عدم القدرة على النوم رغم النعاس.
  • حموضة المريء.
  • متلازمة حركة الساقين غير المستقرة.
  • الإفراط في تناول الوجبات الدسمة قبل الخلود إلى النوم.
  • شرب الكحول والتدخين بشراهة، اقرأ عن ذلك: أضرار التدخين على المجتمع والبيئة.
  • كثرة استخدام المنبهات؛ كمادة الكافيين الموجودة في القهوة.
  • استخدام أدوية مضادة للقاقير.
  • انعدام النشاط الجسدي.

أنواع عدم القدرة على النوم

  • مؤقت: تتراوح مدته ما بين ليلة واحدة فقط إلى 14 ليلة، وقد يصيب جميع الناس في مختلف أوقات حياتهم إثر التعرض للضغوطات والتوتر والقلق.
  • قصير المدى: تتراوح مدة هذا النوع ما بين 3 أسابيع إلى ستة أشهر.
  • المزمن: ويعتبر المرض مزمنًا في حال استمر لعدة سنوات دون الحصول على أي جدوى من الحلول المتبعة في التخلص منه.

إقرأ أيضاً: فوائد القيلولة ووقتها الصحيح

أعراض عدم القدرة على النوم

  • صعوبة الدخول في النوم، ويكون ذلك وفقًا للحالة النفسية التي يعاني منها الإنسان.
  • كثرة الاستيقاظ وتكراره، حيث يعاني الإنسان عند ظهور هذا العرض من تقطع النوم وتكرار الاستيقاظ عدة مرات في الليلة الواحدة، مع المعاناة مجددًا من صعوبة الدخول في النوم.
  • الاستيقاظ المبكر، هذه الحالة الوحيدة التي يعتبر بها الاستيقاظ المبكر مشكلة، حيث يفتقر الإنسان ليلًا للنوم المريح، ولا يعوض ذلك في ساعات الصباح؛ بل يستيقظ مبكرًا.

علاج عدم القدرة على النوم

  • الامتناع عن النوم تمامًا في ساعات النهار.
  • الخلود إلى الفراش فقط في حالة التعب والإرهاق الشديد.
  • عدم استخدام السرير لأي شيء آخر غير النوم، فتجنب الجلوس به دون حاجة.
  • أخذ حمام دافئ قبل التوجه إلى السرير.
  • وضع الهموم جانبًا، وعدم التفكير إطلاقًا بما يكدر صفو الحياة.
  • ممارسة القراءة أو مشاهدة التلفاز في حال عدم النوم بعد مضي 20 دقيقة.
  • الحد من شرب السجائر والكافيين قدر الإمكان، يمكنك قراءة مقال: طرق الإقلاع عن التدخين للاستفادة.
  • تناول وجبة خفيفة عوضًا عن الوجبات الدسمة ليلًا، يمكن الاستعانة بمقال: وجبات خفيفة وسعرات حرارية قليلة
  • بذل مجهود بدني، وذلك لجعل الجسد متعبًا يتطلب النوم دون مقدمات.
  • شرب كوب ماء دافئ مذابًا به ملعقة من عسل النحل الطبيعي قبل النوم.

شــاهد أيضاً..

خطورة قلة النوم.. تعرف على الأمراض التي يسببها قلة النوم

تعرف على فوائد النوم المبكر للعقل والجسم

الوسوم
اظهر المزيد

إيمان الحياري

من الأردن، خريجة تخصص نظم معلومات إدارية عام 2011م، خبرة 6 سنوات في إثراء وكتابة المحتوى.

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق
إغلاق