أسئلة دينية

أسئلة عن سورة النبأ وأجوبتها

أسئلة عن سورة النبأ

ما أجملها من سورة! وما أعظم ما تنطوي عليه من فضل! نتناول مع حضراتكم أسئلة عن سورة النبأ وأجوبتها النموذجية، لإثراء الذهن بالمعلومات الدينية القيمة.

أسئلة عن سورة النبأ

اختر الإجابة الصحيحة من بين الخيارات الموضحة بين القوسين:

  • تنزلت السورة الكريم على النبي محمد – صلى الله عليه وسلم في: 

( مكة – المدينة – الطائف ).

  • في قوله – تعالى – ” وجعلنا نومكم سباتًا ” ما معنى كلمة سباتًا؟

( مشقة – راحة – مناهدة – أحلامًا ).

  • المعنى المقصود من كلمة النبأ هو:

( العلم – الخبر – الحساب ).

  • في قوله – جل علاه – ” وجعلنا الليل لباسًا ” مضاد كلمة الليل هي:

( المساء – الظهيرة – النهار ).

  • الكافر لا يندم على ما اقترف في الحياة الدنيا. ( ضع كلمة إجابة صحيحة أو خاطئة ).

( إجابة خاطئة ).

  • خلق الله – عز وجل – الجبال كي تكون زينةً على الأرض لعباده ( ضع كلمة إجابة صحيحة أو خاطئة ).

( إجابة خاطئة ).

  • هل السورة مكية أم مدنية؟

( مكية على خلاف – مدنية بالإجماع – مدنية على خلاف – مكية بالإجماع ).

  • تنتمي السورة إلى أيٍّ مما يلي:

( أوساط المفصل – طوال المفصل – قصاره – لا شيء مما سبق ).

  • تتألف السورة الكريمة من عدد آيات …..

( 40 – 41 – 42 -47 ).

  • من كم كلمة تتألف السورة الكريمة؟

( 77 كلمة – 75 – 73 – 100 ).

  • من كم حرف تتألف السورة؟

( 800 – 826 – 816 – 806 حرف ).

  • ما المراد بقوله – جل علاه – ” عم يتساءلون “؟

خبر القرآن الكريم – خبر البعث ويوم القيامة – الحشر – نزول الرسل ).

  • ما سبب نزول الآية الكريمة؟

( هجرة رسول الله – بعثة رسول الله – لا شيء منهما ).

إقرأ أيضًا: سؤال وجواب عن سورة الكهف – اختبر معلوماتك!

معلومات عن سورة النبأ

  • ما مناسبة السورة لسورة النازعات التي تليها؟

تصف كل سورة من السورتين وصفًا لمشاهد من مشاهد يوم القيامة.

  • ما مناسبة السورة الكريمة لسورة المرسلات التي تسبقها؟

اشتراكهما في وصف كل من:

  1. الجنة ونعيمها والنار وشقائها.
  2. الحديث عن البعث وإثباته بالأدلة والبراهين.
  3. تفصيل بعد إجمال لما جاء في سورة المرسلات.
  • لماذا حذفت الألف في كلمة ( عم )؟
  1. للتخفيف في النطق لكثرة الاستعمال.
  2. للتفريق بين استخدام ما الاستفهامية وما سواها.
  • عم تدور السورة الكريمة؟

حول إثبات عقيدة الإيمان بيوم القيامة.

  • ما المقصود بقوله – تعالى – ” وجعلنا الأرض مهادًا “؟

أي أنها ممهدة لكل من الناس والدواب.

  • ماذا يفيد تكرار قوله – جل علاه – ” كلا سيعلمون ” ” ثم كلا سيعلمون “؟
  1. التهديد والوعيد.
  2. التوعد لمن ينكرون حقيقة البعث يوم القيامة.
  • ما المراد من الآية الكريمة ” وجعلنا الليل لباسًا “؟

الستر من قبل رب العالمين بالظلام والليل الحالك.

  • ماذا يراد بقوله – تعالى – ” وبينينا فوقكم سبعًا شدادًا “؟

إحكام السماوات وارتفاعها واتساعها، وتزيينها بالنجوم والكواكب.

  • ما معنى كلمة المعصرات؟

الغيوم الكثيفة التي لم تمطر بعد وإنما تكتفي بعصر المياه.

  • ما المقصود بكلمة ثجاجًا؟

سريع الاندفاع.

  • ما المقصود بكلمة النبات في قوله – تبارك وتعالى – ” لنخرج به حبًّا ونباتًا “؟

كافة أنواع النباتات من الشجر، الحب، الحشيش.

  • لماذا وصف يوم القيامة بيوم الفصل؟

لأنه يتم فيه الفصل بين الخلائق جميعًا، ولأنه بميقاتٍ محدد للأولين والآخرين.

  • ما المقصود بكلمة ” أحقابًا “؟

الفترة الممتدة من دون انتهاء.

وقفات تربوية مع سورة النبأ

  • ما دلالة أسلوب التوكيد في قوله – جل علاه – ” إن للمتقين مفازًا “؟

أسلوب توكيد للترغيب.

  • ما نوع الأسلوب في قوله – تعالى – ” عم يتساءلون “؟

أسلوب استفهام غرضه التعجب.

  • ما نوع الأسلوب في قوله – تعالى – ” إن يوم الفصل كان ميقاتًا “؟

أسلوب توكيد غرضه الوصف والبيان.

  • ما نوع الأسلوب في الآية الكريمة ” إن جهنم كانت مرصادًا “؟

أسلوب توكيد غرضه الوصف.

  • ماذا يفيد قوله – جل علاه – ” عن النبأ العظيم “؟

وصف يفيد الاستطراد للتعجب والتضخيم.

  • ما نوع الأسلوب في قوله – تعالى – ” ألم نجعل الأرض مهادًا “؟

أسلوب استفهام غرضه الاستدلال العقلي.

  • ما أعظم الآيات التي اشتملت على الوعيد في السورة الكريمة؟

” فذوقوا فلن نزيدكم إلا عذابًا “.

  • لماذا تقدم ذكر الأشقياء على اليعداء في هذه السورة المباركة؟

لأن آيات السورة بنيت على التهديد والوعيد.

  • ما مفرد كلمة ” أحقابًا “؟ وما المراد بها؟

مفردها حقبة، وهي العام الواحد.

  • ما معنى كلمة ” غساقًا “؟

الغساق هو صديد أهل نار جهنم.

  • ما نوع الفاء في الآية الكريمة ” فذوقوا فلن نزيدكم إلا عذابًا “؟

فاء السببية والجزاء.

  • ما وجه الجمال في الآية الكريمة ” فذوقوا فلن نزيدكم إلا عذابًا “؟

التفات من الغيبة إلى الخطاب، بالتعقيب بفاء الجزاء.

  • لماذا اختص الله زيادة العذاب في الآية الكريمة ” فذوقوا فلن نزيدكم إلا عذابًا ” ؟

لفرط عتوهم وكفرهم من حينٍ إلى آخر، مع التزايد بمرور الزمن.

  • ما دلالة الالتفات من الغيبة في ” كانوا لا يرجون حسابًا ” إلى الخطاب في ” فذوقوا “؟

يفيد كمال الغضب.

إقرأ أيضًا: أسئلة عن سورة الفاتحة تدبرية وفضلها

ختامًا تناولنا مجموعة متنوعة من أسئلة عن سورة النبأ وأجوبتها النموذجية، في سبيل تعزيز الخلفية الدينية بشأن سور وآي القرآن الحكيم.

شـاهد أيضًا..

أسئلة وأجوبة في تفسير سورة البقرة

اظهر المزيد

إيناس خالد عبد العظيم

كاتبة صحفية، ومدققة لغوية، حاصلة على: ليسانس اللغة العربية، وآدابها، والشريعة الإسلامية، كلية دار العلوم، جامعة القاهرة، شغوفة بالقراءة، والكتابة، والتدوين الإلكتروني. يروق إليَّ: " اعرف شيئًا عن كل شيء، واعرف كل شيءٍ عن شيء ".
زر الذهاب إلى الأعلى