الديانة الإسلامية

أحكام الأضحية وشروطها في عيد الأضحى المبارك

دعاء المُضحي عند ذبح الأضحية

الأضحية

الأضحية.. ماهي شروطها..؟ وما هي أحكامها..؟ وما الحكمة من مشروعية الأضحية..؟

يقول الله عزّ وجل في كتابه العزيز “إنا أعطيناك الكوثر*فصلِ لربك وانحر” هذه رسالة يوججها لنا الله في كتابه العظيم بضرورة شكر الله على نعمه.

ومن أشكال تقدير وشكر الله على نعمه الكثيرة ذبح الأُضحية في يوم العيد، تقرباً لله وإقتداء بنبي الله إبراهيم عليه السلام.

أحكام الأضحية..

الأضحية هي ذبح نوع من أنواع بهيمة الأنعام، بنية التقرب إلى الله، وقد اختلف العُلماء في حُكم الأُضحية على اتجاهين:

  • الأول: أنها سُنة مؤكدة، من قام بالأُضحية له الثواب وتاركها لا يأثم.
  • الثاني: الوجوب على القادر، وقد استدلوا بذلك لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- “من وجد سعة لأن يضحي، ولم يضحِ فلا يحضر مصلانا“.

-والأرجح أن من يجد المال والقدرة فلا يتأخر عن فعل ما يقربه إلى الله.

إقرأ أيضاً: كل ما تحتاج معرفته عن كسوة الكعبة المشرفة

شروط الأضحية..

لأن هذه الأضحية تقرب إلى الله، فلذلك يجب أن تليق بتقربك له. فهذه بعض الأمور الواجب توافرها :

1. أن تكون من بهيمة الأنعام كما نصت الآية في القرآن الكريم “ولكلّ أُمةٍ جعلنا منسكاً ليذكروا اسم الله على ما رزقهم من بهيمة الأنعام” من سورة الحج، وبهيمة الأنعام هي: البقر، الإبل، الماعز، الضأن، والأغنام.

2. أن تكون الأُضحية قد بلغت السن الذي حدده الشرع:

*الضأن يشترط أن يكون جذع وهو ما أتم نصف سنة.
*الإبل يشترط أن يكون ثني وهو ما أتم خمس سنوات.
*البقر يشترط أن يكون ثني وهو ما أتم سنتان.
*الغنم يشترط أن يكون ثني وهو ما أتم السنة.

3. أن تكون الأُضحية خالية من العيوب: العور، المرض البين، العرج، العمياء، ما قطع شيء من أعضائه رجل أويد أو أذن.

4. أن يضحي في الوقت المحدد لا قبل ولا بعد.

الحكمة من مشروعية الأضحية..

  1. تقرب لله عزّ وجل.
  2. إطعام الفقراء والمساكين، وإدخال البهجة والسرور إلى قلوبهم في يوم العيد المبارك.
  3. شكر الله عزّ وجل على نعمه التي لا تُعد ولا تُحصى.
  4. إحياء لذكرى افتداء سيدنا إبراهيم لابنه إسماعيل، عليهما السلام.
  5. طمعاً في الحصول على الأجر والثواب.

إقرأ أيضاً: أهمية الدين في حياتنا

وقت الأضحية..

تبدأ أيام النحر الأربعة بعد صلاة العيد مباشرة وهي أفضل وقت للأضحية وتدوم إلى غروب شمس اليوم الثالث من ذي الحجة، آخر يوم في العيد. أما الذبح قبل أو بعد ذلك فلا يُعد أضحية إنما هو طعام تقدمه لأهلك.

توزيع وتقسيم للأضحية..

بعد الانتهاء من ذبح الأضحية، يأتي وقت توزيع اللحم، فكيف يمكنك تقسيمها وهل يجوز لك الأكل منها؟؟

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- “كلوا وتزودوا وادخروا” أي يستحب الأكل منها وإطعام الناس.

فتقسم الأضحية لثلاث أقسام وهي:

  • ثلث لك ولأهل بيتك؛ كي تدخل على بيتك الفرح والسرور فلا تبخل على أهل بيتك.
  • ثلث للأقارب والأصدقاء، فالأقربون أولى بالمعروف.
  • الثُلث الأخير للفقراء والمحتاجين.

– أما الجلد ومتعلقات الذبح فلا يجوز بيعها بل يمكنك التصدق بها أو وهبها للأقارب أو الأصدقاء.

ذبح الأضحية على الطريقة الإسلامية..

  • أن يُذكر عليها اسم الله.
  • أن تكون الآلة حادة حتى لا يتم تعذيب الذبيحة.
  • لا يجوز حد السكين أمام الأضحية.
  • لا يجوز أن تُذبح الأضحية أمام حيوان آخر.

ما يُقال عند ذبح الأضحية يوم العيد

الأدعية المستحبة عند الذبح..

ما يُقال عند الذبح ” بسم الله، والله أكبر اللهم هذا منك ولك، هذا عني فتقبل مني”

أما إذا كان يذبح لأحد غيره فيقول ” اللهم تقبل من فلان وآل فلان”.

الدعاء الذي يقوله المُضحى وقت ذبح أضحيته

دعاء المُضحي:

اللهم منك وإليك، إن صلاتي ونُسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين، وبذلك أُمرت وأنا من المسلمين

دعاء الاضحية

-ويمكنه قول “اللهم تقبله عني وعن أهل بيتي

شاهد المزيد:

أجمل رسائل عيد الأضحى للأصدقاء والأحباء

وصايا لقمان الحكيم لابنه من القرآن

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق